personal2

المنتخب من صحيح التفسير - الحلقة (86).

بسم الله الرحمن الرحيم

المنتخب من صحيح التفسير

الشيخ الصادق بن عبد الرحمن الغرياني.

- الحلقة (86).

 

(إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ خَالِدِينَ فِيهَا لَا يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذَابُ وَلَا هُمْ يُنظَرُونَ وَإِلَٰهُكُمْ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ لَّا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الرَّحْمَٰنُ الرَّحِيمُ) [البقرة:161-163].

 

(إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا) كلام مستأنف، و(الذين كفروا) يصحُّ حمله على المشركين خاصة؛ لتقدم ذكر أهل الكتاب قبل هذه الآية.

ويصح حمله على العموم، فيتناول كل مَن كفر ومات على الكفر، وتكون اللام في الموصول للجنس، فيدخل فيهم المشركون، ومَن تقدم ذكرهم مِن أهلِ الكتابِ، في قوله: (إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيّنَاتِ وَالْهُدَى).

اِقرأ المزيد...

المنتخب من صحيح التفسير - الحلقة (85).

بسم الله الرحمن الرحيم

المنتخب من صحيح التفسير

الشيخ الصادق بن عبد الرحمن الغرياني.

- الحلقة (85).

(إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَىٰ مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَٰئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَبَيَّنُوا فَأُولَٰئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ) [البقرة:159-160].

هذه الآية نزلت في علماء اليهود، الذين كتموا ما جاء في التوراة، مِن صفة النبي صلى الله عليه وسلّم ودلائل صدقه، وفي كتمانهم لبعض الأحكام التي كلفهم الله بها، مثل آية الرجم ونحوها، وهذا لا يخرج اسم الموصول (الَّذِينَ) عن عمومه، فهو للجنس، يستغرق كل من كتم الحقّ، أو كتم عِلمًا من دين الله يحتاج الناسُ إلى بيانه، فالآية من العام الوارد على سببٍ، العبرة فيه بعموم اللفظ لا بخصوص السبب، فالسبب لا يخصص العموم، بل يُبقيه على عمومه، ويكون دخول أفراد السبب فيه بالأولوية، لأنّ شمول العام لأفراد سببه قطعي، ولغيره من أفراد العام ظنيّ، وعلماء هذه الإمة معنيون بما جاء في هذه الآية، مِن ذمّ الكتمان ولعن أهله، فقد جاء عن ابن عباس رضي الله عنهما: "إنّ كل ما ذمَّ الله عليه أهل الكتاب فالمسلمون محذَّرون من مِثله"، ويشهد لذلكَ استدلال أبي هريرة رضي الله عنه بها، عندما قالوا له: أكثرَ أبو هريرة - أي من الرواية - قال: لولا آية في كتاب الله ما حدثتكم حديثًا، وقرأ هذه الآية: (إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى)[1].

اِقرأ المزيد...

المنتخب من صحيح التفسير - الحلقة (84).

بسم الله الرحمن الرحيم

المنتخب من صحيح التفسير

الشيخ الصادق بن عبد الرحمن الغرياني.

- الحلقة (84).

(إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ) [البقرة: 158].

 

(إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ).

اِقرأ المزيد...

الصفحة 1 من 70

صفحتنا على الفيس بوك

 

الصفحة البديلة لدار الإفتاء