personal2

بيان دار الإفتاء الليبية بخصوص أحداث اليمن

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان دار الإفتاء الليبية بخصوص أحداث اليمن

 

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد

ففي ظل الأحداث الدموية المؤلمة التي يتحالف فيها الانقلابيون مع بقايا النظم السابقة التي أطاحت بها الثورات في بعض البلاد العربية، لاسترداد عهود الاستبداد والقهر والبغي في كل من ليبيا وسوريا والعراق ومصر، وأخيرا الانقلاب الحوثي في اليمن.

فإن دار الإفتاء الليبية ترى أن العمل العسكري الذي تقوم به عدد من الدول العربية والإسلامية، بقيادة المملكة العربية السعودية في اليمن، هو عمل شرعي ضروري، أولا، حماية للحرمين الشريفين من خطر التمدد الشيعي الذي طوق المنطقة وصار يمثل تهديدا حقيقيا لأمنها، فإن الدفاع عنه واجب لقول الله تبارك وتعالى: (وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ)، وثانيا، للدفاع عن الحكومة الشرعية القائمة في اليمن، نصرة للمستضعفين، وردا لكيد الحوثيين وحلفائهم من الخارج، وأنصارهم في الداخل من أعوان الرئيس المخلوع.

 

اِقرأ المزيد...

(مِنَ المؤمِنينَ رجالٌ صَدقُوا ما عاهَدوا اللهَ عليهِ)

بسم الله الرحمن الرحيم

(مِنَ المؤمِنينَ رجالٌ صَدقُوا ما عاهَدوا اللهَ عليهِ)

   في قافلة مَن بذلوا أرواحَهم الغالية في سبيل الله، فقدنا بالأمس وقبلَه رجالًا نحسبهم عند الله شهداء، صدقوا مَا عاهدوا الله عليه، عرفنَا منهم في كلّ المدن الليبيةِ رجالًا أبطالًا، كانوا مِثالا في التضحيةِ والإيثارِ والفداءِ، شُجعانًا لا يولّون الأدبارَ.

في الجبهةِ الشرقية؛ قدّمت مصراتة في يومٍ واحدٍ أكثرَ من عشرة، نحسبهم عند الله شهداء، والمصابونَ بالعشراتِ، فيهم قادةٌ ميدانيون، عائلة واحدة مِن عائلاتهم العالية القدر، العظيمة الشأن، عائلة (الغليو) المجاهدة، قدّمت إلى حدِّ الآن واحدًا وثلاثين من أبنائِها في سبيل الله، وهذا غايةُ الشرف.

اِقرأ المزيد...

حديث الشيخ الصادق الغرياني حول أحداث العزيزية والكسوف

حديث الشيخ الصادق الغرياني حول أحداث العزيزية والكسوف

حديث الشيخ الصادق الغرياني حول أحداث العزيزية والكسوف

بسم الله الرحمن الرحيم

 

المذيع: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

مرحبا بكم أيّها الإخوة المشاهدون، في هذا اللقاء الخاص مع فضيلة الشيخ الصادق الغرياني، مفتي الديار الليبية، وباسمكم جميعا نرحب بشيخنا الكريم.

شيخنا؛ الأحداث الأخيرة التي تعرضت لها طرابلس أمس الجمعة، هناك رتلٌ دخل من جهة العزيزية، والأحداث التي تلت ذلك، ماهي الرسالة التي يبعث بها دخول هذا الرتل إلى الثوار خصوصًا؟

الشيخ: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد الله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

ما حدث صبيحة أمس الجمعة كان بالفعل أمرًا محيرًا ومروعًا لأهل طرابلس، ولأهل ليبيا عموما، كان الناس مطمئنين في يوم عطلة واسترخاء، فإذا بهم يأتيهم أمر يشغلهم كلّ الشغل، وينغص عليهم حياتهم، ويكدر عليهم عيشهم، وتمثل ذلك في قواتٍ أتت مِن الجبل، ودخلت جهة العزيزية، وأرادت أن تقتحم مدينة طرابلس، وتروع الناس، وهذا أمر يؤسف له؛ كيف أن الناس لا زالوا يفكرون بهذه الطريقة!!

اِقرأ المزيد...

صفحتنا على الفيس بوك

 

الصفحة البديلة لدار الإفتاء