personal2

صفحة الدار على تويتر

لمتابعة نشاطات وأخبار الدار والبيانات الصادرة عنها يمكنكم متابعة تغريداتنا على تويتر على العنوان التالي

https://twitter.com/iftalibya

بيان مجلس البحوث بخصوص بخصوص ما ادعي من قتل المصريين في سرت وقصف درنة

 تاريخ البيان 26 ربيع الثاني 1436 هـ

الموافق 16 فبراير 2015 م

 

(لماذا اختراق صفحة دار الإفتاء؟)

بسم الله الرحمن الرحيم

(لماذا اختراق صفحة دار الإفتاء؟)

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه

اختراق صفحة دار الإفتاء صباح الثلاثاء، والعبثُ بمحتوياتها، بالإضافة إلى أنه صورة من صور القرصنة والتخريب والإفساد؛ يعبرُ عن هزيمة جيوش الباطل، وحزب الشيطان؛ ممن ضاق ذرعًا بالحقيقة، وبالحجة التي أخرست ألْسنة الزيف، وأسكتت أبواق الفساد والدجل، وكشفت خداع الخداعين، فالصفحة - بحمد الله - كانت تلبي حاجة الباحث عن الحقيقة، أيًّا كان توجهه، كان في مادتها الغذاء النافع، بعيدا عن الغثاء وخبط العشواء؛ (فأمّا الزَّبدُ فيذهبُ جُفاءً وأمَّا ما ينفعُ الناسَ فيمكثُ في الأرضِ).

اكتسبت الصفحة ثقة شريحةٍ واسعةٍ من المتابعين، على اختلاف توجهاتهم وانتمائاتهم؛ لِما تقدمُه مِن ترشيدٍ وتبصير، وتسديدٍ وتصويب، وكشفٍ للخداع والتمويه، في قضايا الدينِ والوطن ومحاربة الفساد، وبِما تسهم به مِن مشاركةٍ حقيقية متأنية، مسترشدةٍ بشرع الله وهديِه، في التغلب على كثير مِن الأزمات، التي مَرّت وتمرّ بها البلد، وما أكثرَها! عسى الله أن يكشف عنا غمتها، بمنِّه وكرمِه.

تجاوُبًا مع ما تنشره الصفحة مِن توجيه وعلم نافع، كان المتابعون لها في ازدياد مطردٍ، اقتربت أعدادهم مِن نصفِ مليون متابع.

هذا - لا شك - يغيظُ مَن كانت دار الإفتاء تفضح زيفَهم وألاعيبَهم، وتفسدُ عليهم مشاريعهم السياسية الخادعة، التي كانت تستهدف - في كل مرة - أعزّ شيءٍ عند الناس؛ الدين والوطن، وإن تظاهرت في حينها بالحرص.

اِقرأ المزيد...

صفحتنا على الفيس بوك

 

الصفحة البديلة لدار الإفتاء