طلب فتوى
الأسرةالتبرعاتالفتاوىالمعاملاتالنكاحالهبة

إبراء الزوجة الزوج من مؤخر صداقها

تنازل الزوجة عن صداقها

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

رقم الفتوى (3758)

 

ورد إلى دار الإفتاء الليبية السؤال التالي:

ما معنى قول الموثقين لعقود النكاح عند تقييدهم لمؤخر الصداق: (ويسقط بالإبراء)؟

الجواب:

الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه.

أمّا بعد:

فإنّ الإبراء لغة من الفعل (بَرِئَ)، بمعنى: سَلِم من التَّبِعَةِ، قال الرازي رحمه الله: “(بَرِئَ) مِنْهُ وَمِنَ الدَّيْنِ وَالْعَيْبِ سَلِمَ” [مختار الصحاح: 1/31]، وفي اصطلاح الفقهاء: يطلق على إسقاطِ صاحبِ الحق الدَّينَ ونحوه عن ذِمَّة المدين، قال الشيخ عليش رحمه الله: “(وَهْوَ إِبْرَاءٌ) أَيْ إسْقَاطٌ لِلدَّيْنِ عَنْ ذِمَّةِ مَدِينِهِ”[منح الجليل 8/178]، وشرطُ الإبراءِ قَبولُ المدينِ له بالقولِ، قال الحطاب رحمه الله: “من المدونة: وَمَنْ وَهَبَكَ دَيْنًا لَهُ عَلَيْك فَقَوْلُكَ: قَدْ قَبِلْتُ قَبْضٌ، وَإِذَا قَبِلْتَ سَقَطَ، وَإِنْ قُلْتَ: لَا أَقْبَلُ بَقِيَ الدَّيْنُ بِحَالِهِ، [قال] أَبُو الْحَسَنِ: وَإِنْ سَكَتَ… فَقَالَ ابْنُ الْقَاسِمِ: الْهِبَةُ سَاقِطَةٌ” [مواهب الجليل:6/52].

عليه؛ فقول الموثقين: (ويسقطُ بالإبراءِ) يقصد به أنّ الصَّداق المؤجّل الذي هو دينٌ في ذمةِ الزوجِ لزوجتهِ، يسقطُ عنه إذا تبرعت به الزوجة للزوجِ وقبله الزوج، قال الله جل وعلا: (فَإِن طِبْنَ لَكُمْ عَن شَيْءٍ مِّنْهُ نَفْساً فَكُلُوهُ هَنِيـــئاً مَّرِيـــئاً) [النساء:4]، والله أعلم.

وصلّى الله على سيّدنا محمّد وعلى آله وصحبه وسلّم

 

 

لجنة الفتوى بدار الإفتاء:

أحمد ميلاد قدور

حسن سالم الشّريف

 

الصّادق بن عبد الرَّحمن الغرياني

مفتي عام ليبيا

21//جمادى الأولى//1440هـ

27//01//2019م

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق