طلب فتوى
البيعالفتاوىالمعاملات

بيع طريق مملوكة

بيع مسلك مملوك

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

رقم الفتوى (4153)

 

ورد إلى دار الإفتاء الليبية السؤال التالي:

اشتريت مسلكًا قديمًا -يحد منزل أمي من الناحية الغربية- من الجيران، إثر خلاف معهم حول ضمه، وكان ذلك في نهاية 1988م، بقيمة 500 دينار ليبي، ثم توفيت أمي سنة 2013م، فهل لي الحق في المطالبة بقيمة هذ المسلك بسعر اليوم، بعد اتفاق الورثة على بيع المنزل سنة 2019م؟ علما بأن الورثة على علم بشرائي هذا المسلك بقيمة 500 دينار سنة 1988م، ولم ينكر أحد منهم ذلك.

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه.

أما بعد:

فإن كان الحال كما ذكر في السؤال، فلك الحق في المطالبة بقيمة المسلك بسعر اليوم؛ لأنه صار ملكًا لك بعد الشراء، وللمالك بيع ما يملكه بالسعر الذي يُرضيه، قال النبي صلى الله عليه وسلم: (إِنَّمَا الْبَيْعُ عَن تَرَاضٍ) [ابن ماجه:2269]، ولمعرفة ما ينوبك من ذلك يقوم البيت من غير المسلك ثم يقوم بالمسلك والفرق الزائد بين التقويمين يكون من حقك، والله أعلم.

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

 

 

لجنة الفتوى بدار الإفتاء:

أحمد ميلاد قدور

حسن سالم الشريف

 

الصادق بن عبد الرحمن الغرياني

مفتي عام ليبيا

20// رجب// 1441هـ

15//03// 2020م

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق