طلب فتوى
الأسئلة الشائعةالأسرةالحدود و الجناياتالفتاوىالنكاح

إجهاض جنين في بقائه خطر على حياة أمه

متى يجوز الإجهاض؟

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

رقم الفتوى (4336)

 

ورد إلى دار الإفتاء الليبية السؤال التالي:

أنا حامل في نهاية الشهر الأول للحمل، وقد أنجبتُ قبلَ سنة بالعمليةِ القيصريةِ، وكانتِ الثالثة، وحدث لي أثناء العملية نزيفٌ حادّ، مع وجودِ التصاقات بالأعضاء، فما حكم الشرع في إسقاط هذا الجنينِ؛ لأن في بقائه ضررًا على حياتي؟ كما هو موضح في تقرير الطبيبة المختصة المرفق.

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه.

أما بعد:

فالمشهور عند العلماء أن الإجهاض غير جائز في كل مراحل الحمل سواء في الشهر الأول أو بعد ذلك، والمنع أشد إذا كان بعد الشهر الرابع، ولكن إذا كان من حصل لها الحمل علمت بقول أهل الخبرة من الأطباء المختصين الموثوق بهم، أن الحمل عند الولادة يعرضها إلى الهلاك -والحمل كما جاء في السؤال لا يزال في الشهر الأول- فيجوز لها الإجهاض حفاظا على حياة الأم، ومراعاة لمن يقول به من أهل العلم، إذا كان الحمل في الأسابيع الأولى، والله أعلم.

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

 

 

لجنة الفتوى بدار الإفتاء:

عبد العالي بن امحمد الجمل

عبد الدائم بن سليم الشوماني

 

الصادق بن عبد الرحمن الغرياني

مفتي عام ليبيا

12//جمادى الأولى//1442هـ

27//12//2020م

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق