طلب فتوى
الأسئلة الشائعةالفتاوىالمسابقةالمعاملاتقضايا معاصرة

حكم الترويج بدخول السحب بمقابل على جائزة معينة

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

رقم الفتوى (5239)

 

السيد المحترم/ المدير التجاري لشركة (ك) للأنظمة المعلوماتية.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

تحية طيبة، وبعد:

فبالنظر إلى مراسلتكم المتضمنة السؤال عن حكم ترويج بعض الخِدمات، بالدخول في السحب عقب الاشتراك في الخدمة، على أن تكون تكلفة رسالة الاشتراك مجّانية بالكامل، ويقوم المشترك بتجربة الخدمة فترةً معينة مجانا بدون رسوم، ثم بعد انتهاء فترة التجربة يمكنه تجديد الاشتراك بدفع تكلفة يومية أو أسبوعية، لكن دون الدخول في السحب مرة أخرى.

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه.

أما بعد:

فإنّ قيام الشركة بالسحبِ على جائزةٍ، دون إلزامِ المشتركين بأيّ تكلفةٍ عند الاشتراك، يعدُّ تبرّعًا منها، ولا يدخلُ في بابِ المقامرة والميسر؛ لأن المشتركَ إذا لم يربحْ في السحبِ فهو لم يخسرْ شيئًا، وإذا ربحَ فقد تحصّل على الجائزةِ دون عوضٍ يبذله، هذا فيمَن هو عازمٌ على ألَّا يجدد اشتراكه، بعد انقضاء الفترة التجريبية المجانية.

أمّا مَن هو عازمٌ على أن يجددَ اشتراكه بمقابل، بعد انقضاء الفترة التجريبية المجانية، فما يدفعهُ جزءٌ منه نظير الخدمة التي يتحصلُ عليها، وجزءٌ منه مقابلَ الجائزة، التي يحتمل أن يتحصلَ عليها بالسحب، وقد لا يتحصلُ عليها، فيذهب جزء من ماله دون مقابل، فهو داخلٌ على عقد مقامرة وغرر.

وسواء في هذه الحالة اعتبرت الشركة العقد الثاني منفصلا عن العقد الأول، أو غير منفصل، فالمآل واحد؛ لأن المستهدف من الشركة في الحقيقة هم من دخلوا في التجربة الأولى؛ لأنهم هم الذين سيمضون في العقد الثاني، حتى ولو كان أعطي لهم الاختيار في الصورة، وإلّا لو لم تكن الشركة من خلال تجاربها ضامنة اشتراكهم مرة أخرى، لم يبق لها مصلحة، ولا ربحٌ متوقعٌ من المشروع من أصله؛ لأن عقدَهم الأول التجريبي المجاني لم تستفد منه الشركة شيئًا، فالعقد من أول الأمر في الحقيقة هو عقدٌ واحدٌ، وإن كان في الظاهر منفصلًا.

عليه؛ فالترويج بدخولِ السحبِ على جائزة معينة، وإنشاء عقد بصورة محتملة تؤدي إلى المقامرة والغرر؛ لا يجوز، وهو عقدٌ باطل، ويمكن للشركة أن تصححَ العقد، وذلك بأن تقسم المبلغ المخصص للجائزة في كلِّ فترةٍ على المشتركين، فيكون كالتخفيض لهم، بحيث تُشعِرُ كل مشتركٍ أنّها خفضت له من قيمة الاشتراك قدرًا معلومًا، وفي كل فترة تعمل الشركةُ هكذا، جوائز ثابتة في صورة تخفيضات، تشجعُ الزبائنَ على شراء خدماتها، والله أعلم.

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

 

 

لجنة الفتوى بدار الإفتاء:

عبد الرحمن بن حسين قدوع

حسن بن سالم الشريف

 

الصادق بن عبد الرحمن الغرياني

مفتي عام ليبيا

29//ذو الحجة//1444هـ

17//07//2023م

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق