طلب فتوى
الآداب والأخلاق والرقائقالإجارةالبيعالفتاوىالمعاملات

ما حكم تصوير الحفلات والمسلسلات والمناسبات والبرامج المصحوبة بالمعازف والموسيقى؟

ما حكم تصوير البرامج والأعمال الخالية من المحظورات الشرعية؟

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

رقم الفتوى (5133)

 

ورد إلى دار الإفتاء الليبية السؤال التالي:

أنا فني إعلام، أعملُ على تصوير بعض الأعمال الفنيةِ بمعداتي الخاصة، وأقوم بإخراجها وإنتاجها بصورة دقيقة ومتطورةٍ، وأحتفظُ بها في أقراص إلكترونية، بحيث يمكنني بيعها للشركات الإعلامية، التي ترغبُ في نشر هذه الأعمال الفنية المتنوعة والتي تتمثل في البرامج الثقافية والمسلسلات والمسرحيات والحفلات والمهرجانات الغنائية، وتوثيقِ الأحداثِ والحروب، وغيرها من البرامج؛ فما حكم هذا العمل؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه.

أما بعد:

فإنَّ تصوير البرامج المصحوبة بالمعازف وحفلات الموسيقى، والمسلسلات والأعمال التي تحتوي على التبرج والسفور محرمٌ شرعًا، ولا يجوز نشره ولا التكسب منه؛ لأنه من الإعانة على الإثم والعدوان، والله تعالى يقول: ﴿‌وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُواْ عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ﴾ [المائدة: 2]، وقول النبي صلى الله عليه وسلم:(إِنَّ ‌اللَّهَ ‌تَعَالَى ‌إِذَا ‌حَرَّمَ ‌شَيْئًا حَرَّمَ ثَمَنَهُ) [سنن الدارقطني: 2815] ولما يترتب عليه مِن نشر الرذيلة، وهدم الأخلاق والفضيلة، والله تعالى يقول: ﴿‌إِنَّ ‌الَّذِينَ ‌يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ ءَامَنُواْ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ﴾ [النور: 19]، أما تصوير البرامج والأعمال الخالية من المحظورات الشرعية المذكورة ونحوها، كالبرامج الهادفة، التي ترجع بالنفع على المسلمينَ، فهو جائزٌ، بشرط أن لا تكون هذه الأعمال لها حقوق محفوظة لأصحابها الأصليين، أو فيها ما يدل على أنه لا يجوز نشرها أو الانتفاع بها، إلا بإذن من أصحابها؛ لأنها مِلْكٌ للجهة التي أصدرتها، وصَرفتْ عليها الأموال؛ ولما كان هذا الحقُّ مالًا فلا يجوزُ التعدّي عليه؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (لاَ يَحِلُّ مَالُ امْرِئٍ مُسْلِمٍ إِلاَّ بِطِيبِ نَفْسٍ مِنْهُ) [السنن الكبرى للبيهقي: 11545]، والله أعلم.

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

 

                              

لجنة الفتوى بدار الإفتاء:

أحمد بن ميلاد قدور

حسن بن سالم الشريف

 

الصادق بن عبد الرحمن الغرياني

مفتي عام ليبيا

13//شعبان//1444هـ

05//03//2023م       

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق